Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصل الآن
0533 652 54 13-
[email protected]

تشكيل جماليات الجسم

تشكيل جماليات الجسم

في الفتره الأخيره و القادمه أصبح موضوع إعادة تشكيل الجسم برؤيته الفنيه

والنظره إلى الجسم والعمل على نحته كأنه تمثال فني ، هو الإتجاه الجديد

الذي يسعى له الجراحين لتلقي أعلى مستويات التدريبات في هذا المجال .

يدخل في مجال تشكيل الجسم التجميلي عدد كبير من العمليات وتقنيات

مختلفه لكن قبل أن اتحدث عنهم يجب أن أحدثكم عن الخطوط الرياضيه،

وعمليه إعطاء هيكل عضلي للجسم .

يختلف التوزيع التشريحي للدهون حسب كل منطقة ومن شخص لآخر ،لهذا

السبب على الطبيب الجراح أن يكون على إضطلاع تام ومسيطر تماما على

المفهوم الجراحي من جهة وعلى الحياة اليوميه والتشريح الطبوغرافي

لأجساد الذكور والإناث من جهة أخرى .عند إتحاد المعرفه والمهاره مع

التطور التكنولوجي، نحصل غالبا على نتائج تفوق كل التوقعات .

إن مفهوم جماليات الجسم  ليس تقييم منطقة واحده فقط من الجسم

وانما هو دراسة كامل الجسم ؛مثلا مفهوم الجمال لدى النساء هو تناسب

الذراعين مع الجسم وخطوط الصدر المستديره والخصر الرقيق ،الأرداف

المستديره والخطوط العامه لفخذين شبه متلامسين من الداخل .

بالنسبه للرجال نتحدث عن شكل جسم بارز العضلات وخطوط جسم

مثلث الشكل ،ليس فيه تراكم دهون تحت الإبط ولا عند الخصر وتظهر

عضلات البطن (six-pack)واضحة المعالم .طريقة الشفط بالفيزر يعني

الشفط بالأمواج فوق الصوتيه تتيح لنا فرصه شفط الدهون في منطقة

سطحيه قريبه جدا من الجلد، دون مضاعفات جانبيه مما يسمح لنا

بالعمل بطريقة النحت من أجل تشكيل الجسم .

إن الشفط بالفيزر هي طريقة متطورة تجعل الدهون تنفصل عن بعضها

بواسطه الموجات الصوتيه دون أن نفقد حيويتها وهي خاصة فقط

بمعالجه الدهون دون إحداث اضرار بالعضلات أو الشرايين أو الأعصاب

كما لاحظنا أن هذه الطريقة تساعد على تشكيل الجسم من جهة

وتضمن سرعة الشفاء بدون مضاعفات أو مشاكل من جهة أخرى .

وهكذا كم من عمليات تجددت بفضل هذه الطرق العلاجيه الفعاله ،

وكم من تغيرات طرأت على عمليات إعادة تشكيل الجسم و تقنياتها ،

ما هذه التركيبات إذا :

مرحلة تجميل الذراعين عن طريق شفط الدهون و التهدلات ، المتوسطه

الدرجه، بطريقة الترددات الراديويه و بدون آثار جروح  .

مرحلة تجميل الذراعين لحالات التهدلات المتقدمه أكثر،عمليه شد مع

أثر لجرح قصير+ شفط بالفيزر (بدون أثار للجروح الطويله السابقه).

عمليه تجميل البطن(تهدلات متوسطه الدرجه) بدون أثار لجرح بعد الإنجاب

أو تركيبة عمليه شد البطن بجرح قصير مع شفط بالفيزر .

في عمليات تجميل الثدي،مرحله تكبير الثدي عن طريق حقن الدهون ،

ومرحلة تصغير الثدي ،عباره عن شفط الدهون بالفيزر ثم إعادة حقنها في

القسم العلوي من الثدي .

مرحلةعمليات تجميل لجسم الرجال بطريقة الشفط بالفيزر (vaser hi-def)،

هذه المرحلة هي تكنولوجيه رباعيه الأبعاد شهدت نجاحا بشفط الدهون  ،

للذراعين ،الصدر،البطن، وتوضيح معالم مجموعه  العضلات (ادونيس).

بفضل المستجدات في عمليات تجميل واعاده تشكيل الجسم ، أصبح من

الممكن الحصول على أعلى مستوى من النتائج الباهره ؛إن هدفنا ليس

تصغير أو تكبير المريض وانما اعطاؤه الشكل الرياضي الجذاب.إن الإنطلاق

من وجهة النظر هذه من الطبيعي أن تجعل نتائج العمليات مختلفه جدا .

مهما انخفضت شعبيه موضه المقاس 0 صفر للملابس إلا أن كل

السيدات مازلن يشتقن إلى شكل جسمهن الرقيق قبل الزواج ؛

مع الأسف كل المفاهيم المتعلقه بطبيعة المرأه كالأنوثة والجاذبيه ،

تصاب بالسكته بعد مرحلة الزواج والخصوبه والحياة المستقره ؛بعد

مرور هذه الفتره وعندما تصل المرأه لسن الأربعين على عكس ما

هو متوقع ،لا تنطفئ الشراره التي بداخلها بل قد تدخل المرأه في

بحاله تتحول فيها هذه الشراره إلى نار متوهجه .

حسنا كيف يمكن التوفيق بين الحاله النفسيه لنساؤنا وأجسادهن

وهن مازلن في العصر الذهبي من عمرهن ؟منذ هذه اللحظه ستدخل

السيدات اللواتي تبحثن عن جسم العشرينات في صراع مع الكيلوجرامات

الزائده من وزنهن ،لكي يربحن المعركه لن تتوانى هذه السيدات عن

إستخدام كل أسلحتهن التي في حوزتهن ؛وهذا سيفرح بائعي الأغذيه

المصنعه من النخاله ،وسيجربن كل مالم يجرب من التمارين الرياضيه

ويصبحن أقارب مع مدربين النظام الغذائي (الريجيم )،وأكثر من ذلك ،

من الممكن جدا إجراء عمليات جراحيه ؛حسنا والنتيجه ؟

نعم في النهايه سيخرج اللاعبون وقد ربحوا الحرب ضد البدانه، التي

تعتبر اليوم  أكثر الأمراض اللاذعه، لكنهم عندما يقفون أمام المرأة

سيتواجهون مع الواقع بأن جسدهم قد خانهم طوال السنوات الماضيه .

بعد فقدان الكثير من الوزن ومع التقدم بالعمر يفقد الجلد والنسيج الموجود

تحته السوائل والكولاجين وأسيد الهيالورنيك وميزه المرونه ويتخذ مظهر

الكره التي أفرغ منها الهواء ،فأصبحت فارغه من الدخل ومترهله من الخارج .

تظهر هذه التغيرات بشكل واضح على الوجه والرقبه والصدر والذراعين

وباطن الأرجل والبطن والأرداف ؛مع الأسف تحاول معظم السيدات جاهدات

لإصلاح هذه التشوهات دون أن يتركن طريقة من مساجات وجلسات

الترددات الراديوية والليزر وما شابة من مختلف أنواع الطرق الأخرى ،

إلا أن فقدان الوزن الكبير بعد عمليه البدانه يجعل الجراحة أمر لا مفر منه ،

تختلف العمليات التجميليه بإختلاف المناطق حتى أكثر من ذلك ،قد يكون

الشد غير كافيا في بعض المناطق الفارغه عندئذ لا بد من تعبئتها .

بالتأكيد يجب أن يمر المريض بفحوصات عامه وتحاليل مفصله قبل عمليه

البدانه خاصة إذا كان يشتكي من أمراض كالسكر والضغط المرتفع و-

أمراض تصلب الشرايين وأمراض القلب ؛لأن البدانه لا تختفي كما ظهرت ،

بل قد تترك مثل هذه الأمراض ميراثا يرافقكم مدى العمر .

بعد إنتهاء المعاينات العامه للمريض دون مشاكل يصبح مرشحا للعمليه ،

المطلوب هنا أن يخصص للمقابله بين الطبيب والمريض وقتا كافيا ومن

المهم أن تكون وديه ،وسيكون من المفيد لكم أن تشرحوا للطبيب

بالتفصيل كل النقاط التي تزعجكم في جسمكم لأنه من المعروف أن

الذي لا يعرف عن ماذا يبحث لن يعرف ما حصل عليه . بما أن النتائج

ستظهر مباشرة بعد هذه المرحلة سيقوم الطبيب باعطائكم فكره عن

النتائج بالتفصيل .حسنا كيف يمكننا ،نحن الجراحين إصلاح هذه التشوهات ؟

إضافة إلى التشوهات في منطقة الوجه والرقبه تفقد المنطقة الوسطى

من الوجه الكثير من حجمها ؛وتمتلئ منطقة العيون الملساء بالتجاعيد ،

وتتجوف الخدود،وتظهر الهالات السوداء تحت العيون وترتخي الخدود و الرقبه

تتجعد .قد تظهر هذه المشاكل كل على حدا أو قد تجتمع جميعا معا ؛في هذه

الحاله لن يكفي الوجه عمليه شد كلاسيكيه لأنه لا بد من تعويض الحجم الضائع

في بعض المناطق ،عندئذ نقوم أثناء العمليه بحقن بعض من نسيجكم الدهني

(otajen ) الذي تم تجهيزه بشكل مكثف في المناطق التي تنقصها  الدهون .

بالنسبه لعمليه شد الوجه ،عن طريق الجراحه نقوم بتصليح إرتخاء الأجفان ،

وتهدل المنطقه الوسطى من الوجه ،والترهلات التي محت حدود الفك وترهلات

الرقبه .تتم هذه العمليات تحت التخدير الكامل أو الموضعي والتسكين حسب

الشروط الصحيه للمريض .تبقى آثار التورمات واضحة على الوجه لمده 15 يوما

وخاصة خلال الأسبوع الأول ؛لكن إعتبارا من نهايه الشهر الأول تحصلون على

جلد مشدود ووجه نضر وحيوي  بدون تجاعيد  .

في الواقع يأخذ الصدر الحصة الكبرى من التهدل عند فقد الوزن الشديد،وهؤلاء

المرضى يشكلون العدد الأكبر من مداخلتنا الجراحيه ،ومهما حاولت السيدات

إخفاء هذه التشوهات إلا أن كثيرا منهن يراجعن الطبيب لتجميل هذه التشوهات

جراحيا . قد يفقد الثدي حجمه بسبب الولادة أو فقدان الوزن الشديد ،هنا عمليه

رفع الثدي لن تكون كافيه ،بل يجب وضع حشوة للثدي تحت عضلات أو نسيج الثدي.

بعد هذه العمليه التي تستمر ساعتين وبعد 3-5 أيام استراحه يمكنكم التجول بكل

فخر مع الصدر الجديد .

في حال وجود ترهلات في منطقة البطن والخصر بوقت واحد، يتوجب إجراء عمليه

شد الخصر التي نسميها (circumferential abdominoplasty)،يكون الجرح على

شكل دائره 360 درجه يتضمن البطن والخصر ،وترفع أيضا منطقة الأرداف ،حيث

يستخرج النسيج الدهني الزائد الموجود تحت الجلد بالإضافه إلى الجلد نفسه ،

ويتم تصليح وشد عضلات البطن المنفصله عن بعضها .لابد من وضع أنابيب الإستنزاف

(dren) بعد هذه العمليه ،وتخاط طبقات الجلد والأنسجه الموجوده تحتها بطريقة

تجميليه ؛في هذه العمليه يجد المرضى صعوبه في التحرك خلال الأيام الثلاث الأولى ،

للمحافطه على الثقل الجديد للجسم لا بد  من إرتداء الكرسيه لمده 3-4 اسابيع .

إذا كانت الترهلات موجوده في منطقة البطن فقط يفضل إجراء عمليه شد البطن

الكلاسيكيه . لكن بكل الأحوال لا بد من عمليه شفط الدهون في كلتا العمليتين .

في البلاد الحاره صيفا مثل بلادنا تعتبر ترهلات الذراعين إحدى التشوهات التي

تزعج السيدات .إن فقدان الوزن بالإضافة إلى عامل تقدم العمر يجعلان ترهل

الذراعين أمرا حتميا بالرغم من كل المحاولات لمنع ذلك عن طريق ممارسة

التمارين الرياضيه.وكلنا نعرف كم تجد السيدات صعوبه في إختيار ملابسهن

بسبب هذه المشكله أثناء فصل الصيف لدرجه انهن قد يضطررن لتغيير اسلوبهن

في الملابس والإستغناء عن إرتداء الكم القصير بسبب هذه المشكله .

لهذا قد يضطر الأمر في النهايه إلى ترقيق أو تنحيف الذراعين عن طريق عمليه

الشفط وقد يفضل إستبدال عمليه الشفت بعمليه شد الذراعين .

صحيح أنه لا مفر من جرح العمليه الذي يشد إلى مكان مخفي تحت الإبط وفي

القسم الخلفي من باطن الذراع،وستتم خياطه كل طبقات الجلد بطريقة تجميليه

و بعنايه خاصه لمحاولة التقليل من اثرها .يقاس الجلد ويستخرج مع طبقة

الدهون الزائده وتخيط بالطريقة التجمليه التي تم شرحها منذ قليل ؛بعد العمليه

تستعمل الضمادات أو كورسيهات خاصه للذراع لكي تخفف من التورمات والإحساس

بالشد. بعد فقدان الكثير من الوزن سيحصل بشكل خاص ترهلات في القسم

الداخلي من أعلى الفخذ ،يمكن إصلاحها عن طريق الجراحه .

في أكثر الأحيان يتم شد الجلد بإتجاه أعلى الفخذ ثم يستخرج الجلد الزائد بإجراء

خياطات تجميليه مخفيه في منطقة أعلى الفخذ .بعد العمليه لا بد من إرتداء الكورسيه .

أحب أن انوه أنه بغض النظر عن المخاوف الجماليه، زياده الوزن هي السبب لكثير من

الأمراض،والشيخوخة المبكره وقصر العمر ،لذلك يجب الإستفادة من خضروات هذه البلاد ،

قدر الإمكان،وأن تصبح الرياضه وخاصة السباحه جزء من حياتنا اليوميه .على الرغم

من أن العمليات تجد الكثير من الحلول لمشاكلنا،يجب أن لا تنسوا أن الإحتياطات

الوقائيه هي دائما أول وأهم مرحله في العلاج .