Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصل الآن
0533 652 54 13-
[email protected]

من هو الدكتور الجراح حسين كاندولو ؟

op-dr-huseyin-kandulu

ولد الدكتور حسين كاندولو عام 1979 بمدينه لفكوشا في الجمهوريه القبرصيه التركيه .

بعد أن أنهى دراسته الابتدائيه والثانويه إنتقل إلى تركيا ليكمل تعليمه في مجال الطب.

في عام 2003 تخرج الدكتور كاندولو كطبيب؛و كان اهتمامه مكثفا بالجراحه الترميميه

والتجميليه خلال فتره دراسته للطب مما جعله يبدأ إختصاصه به .خلال فتره إختصاصه

إهتم بالمشاركه بكثير من العمليات الترميميه من أنف،صدر وتجميل للجسم ،وقام

بإجراء عدد كبير من العمليات .في عام 2010 قدم اطروحته بإسم

”تأثير الشيتوزان على مفاغرة الاوعية الدموية الدقيقة ”

التي أنهى بها اختصاصه في الجراحه الترميميه والتجميليه .بسبب شغفه الكبير

بمداخلات الجراحه التجميليه.شارك ببرنامج fellowship في عيادة البروفسور

الدكتور اونور إرول Onep وبذلك تلقى أعلى مستويات التدريب وشارك معه بكثير

من العمليات .ثم تعين الدكتور كاندولو في مشفى بيلجيك الحكومي وشغل مركز

رئيس قسم الجراحه الترميميه والتجميليه حيث أدى خدمته الاجباريه وأجرى أكثر

من 1000 عمليه قدم من خلالها رؤيات حديثة للمنطقة .

بما أن الدكتور كاندولو يهتم بكل جديد على المستوى العالمي ،وبسبب اهتمامه

الشديد بنحت الجسم وما يترافق معها من عمليات فقد شارك الدكتور جرانت هاملت

في انكلترا بعمليات الشفط بالفيزر وشفت Hi-def وبذلك تلقى أعلى مستوى تعليمي

في موضوع عمليات النحت وإعادة تشكيل الجسم التي يؤديها بنجاح عدد قليل جدا

من الجراحين في العالم .يؤكد الدكتور حسين الذي يمضي أكثر وقته في عمليات

الشفط بالفيزر أن طريقة الشفط هذه هي الأفضل بين كل باقي التقنيات .

اضافه إلى ذلك تلقى الدكتور كاندولو تدريبا على يد الدكتور جان ف. باسكال في

مدينه ليون الفرنسيه أحد أهم الجراحين في العالم الذين يقومون بأكبر عدد من

عمليات تجميل مابعد عمليه السمنه الزائده ؛هذا النوع من العمليات يعتبر نافذه

خاصه وحديثه في عالم جراحة الجسم ( عمليات شد الجسم ،شد كامل الجسم ) .

بسبب الإهتمام الخاص الذي يبديه الدكتور كاندولو تجاه جراحه الجسم ،هو على

متابعه مستمره لكل التطورات في الخارج ثم يقوم بتطبيق هذه التقنيات الجراحيه

في بلادنا .شارك الدكتور كاندولو ، بمدينه بوتغا في كولومبيا ،الدكتور ا.هيوس الرائد

في عمليات الشفط بالفيزر Hi-def في العالم وإنضم  إلى عمليات مجموع محدد

شد البطن ومجموع محدد شفط البطن ،وتلقى أعلى مستوى من التعليم فيما

يتعلق بتقنيه EVE لعمليه شد البطن وعمليه السره .

عمل الدكتور كاندولو لمده سنتين في مجموعه مستشفيات إسطنبول الجراحي

للخدمات الصحيه في منطقة فوليا ومنطقة نشنتشي بمركز مسؤل عن قسم

الجراحه الترميميه و الجراحه التجمليه وقام بالعديد من العمليات الناجحه فيها .

الدكتور الجراح حسين كاندولو أسس في عام 2015 KANDULU ESTETİK

للخدمات الصحيه ومازال يواصل العمل بها .

لنتعرف على الدكتور حسين كاندولو :

مرضاي الأعزاء أو الأشخاص الغالين الذين يريدون بعض المعلومات عني ؛بدلا  من

كتابة سيرتي الذاتيه بشكل تقليدي فضلت أن اجعل لساني يحكي لكم عني

ويكتب سيرتي الذاتيه بكلمات وديه وصادقه.لأنه عند قراءتكم لها تتوقعون أي

نوع من الجراحين أكون . أولا يجب أن تعرفوا وتؤمنوا انني لا أنصحكم ولا أجري

لكم أي شيء لاأرضاه لنفسي.إن صحتكم وسعادتكم هما الأكثر قيمه بالنسبة

لي .إما أن أفعل الأحسن أو لاأفعله أبدا .من فضلكم لا تنسوا أن نعمل دائما

لنقدم لكم أفضل الخدمات الصحيه وأحسنها .بالتأكيد ستحصلون على أفضل

التطبيقات الجراحية الحديثة وغير الجراحية لكن سياستي تقوم على الثقه

والفائده بالدرجه الأولى لأن كل مريض عندي يصبح جزء مني .لأنه إذا لم

تتواجد الثقه الكافيه بين المريض والطبيب من المستحيل أن تكون نتيجه

المعالجه صحيه.حسنا بكل الأحوال من المفيد أن أروي قليلا للذين يريدون

معرفة لماذا وكيف أقوم بهذا العمل .لماذا أعمل ؟لأنني أعشق مهنتي ،

وهذا العشق ابتدأ منذ طفولتي .لقد اتخذت قرار أن أصبح طبيبا منذ أن

كنت طفلا .ولدت سنه 1979 في قبرص وطفولتي كانت سعيده جدا

فيها الكثير من الكدمات لذلك تعرفت على كثير من” عمو الدكتور ”،

قد يكون لهذا السبب أحببت جدا أن أكون جراحا . دخلت كليه الطب

عام 1979 ولم تكن سنين سهله أبدا ،أحسست بالندم مرات عديده

وكنت أحدث نفسي لماذا هذا العذاب .حقا كانت مرحله تعليميه صعبه .

مرت السنين بسرعه ووجدت نفسي فجأة في التدريب في الكلية.

بعض أن انهيت مده تدريبي في كليه الجراحه التجميليه والترميميه

أيقنت انني أريد أن أصبح جراح تجميل وليس جراح عام .مازلت على

نفس الرأي أن الجراحه التجميليه ستتقدم أكثر في السنين القادمه ،

وأنا متأكد أنها ستكون هدف الجميع . دائما أؤكد أن بالاراده وحب العمل

توصلكم لهدفكم ،وأخيرا أتممت كليه الطب بنجاح وبعض إنتهاء فترة تدريبي

القصيره بدأت الدراسه من أجل الإختصاص بلجرحه التجميليه التي طالما

حلمت بها .لقد كنت جريئا وحريصا جدا للتعلم ،وحاولت أن أتقن جيدا مهنتي

التي مازلت اعشقها للآن وأمضيت أكثر أوقاتي في غرفه العمليات .

علي أن اشكر اساتذتي لأنهم اناروا طريقي في تلك السنين إزداد فيها

اهتمامي بالتجميل ، وبفضل دعم وثقة اساتذتي استطعت أن أتم إختصاصي

بإجراء العديد من عمليات تجميل الأنف بشكل خاص . لذلك أنا اتقدم بحبي

وتقديري في هذه النقطه بالذات للأستاذ  ايرول والأستاذ حسام الدين-.لقد

كان أول هدفي هو تجميل الأنف لذلك فعلا ركزت  عليه بشكل مكثف .

اصدقائي الأعزاء في الجراحه التجمليه هناك عمليتان هما الأصعب فعلا

إحداهما تجميل الأنف والأخرى الشفط ونحت الجسم . بعد الإختصاص لم

يرتاح بالي، كنت أريد معرفه مالذي يفعله هؤلاء الناس القيمين في الجراحه

التجميليه كما كان عندي فضول لمعرفة ماذا ينقصني ؛هناسمح لي  أستاذي

القيم البروفسور الدكتور اونور ايرول بالمشاركه ببرنامجه fellow ،وبذلك

كسبت فرصة تلقي التعليم العالي بعد الإختصاص.بكل صراحه أقول لقد تعلمت

منه الكثير ،وتغيرت نظرتي إلى التجميل ومرضى الجراحة التجمليه وبقدر ذلك

إزداد تعلقي بهم .في الأصل كان اهتمامي منحصرا بتجميل الأنف إلى أن دخل

فيزر Hİ–DEF إلى حياتي .بالتأكيد أجري عمليات متنوعه من بطن وصدرو أنف

لكن عدد قليل جدا من الجراحين في العالم الذين يحققون النجاح بعمليه نحت

الجسم التي من أجلها اتجهت إلى انكلترا وعملت مع أكبر كتاب هذا المجال

الدكتور جرانت هاملت و تعلمت منه دقة العمل.لقد أصبحت عمليه فيزر hi-def

جزء من حياتي ،إنه شعور رائع إعادة تشكيل الجسم من جديد عن طريق هذه

العمليه بالإمكان تجميع المداخلات الطبيه للصدر والمؤخرة والبطن وكل المناطق

الأخرى .حسنا هذا فقط ،طبعا لا ،من المؤكد أن شغفكم ورغبتكم يدفعانكم نحو

تطوركم المهني ومثلما يدفعني تعلقي وعشقي إلى التقدم لأجل أن  تكونوا الأحسن .